صفحة الرأي السورية على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك : https://www.facebook.com/Alraai-news-978938612197673/
وزارة التنمية الإدارية.. سلام سفاف..        مقابلة الرئيس بشار الأسد مع قناة تي بي إس اليابانية        مقابلة الرئيس #الأسد مع تلفزيون RTP البرتغالي        مقابلة الرئيس الأسد مع وكالة أسوشتيد برس        مقابلة الرئيس الأسد مع قناة NBC الامريكية        تشكيل الحكومة السورية الجديدة        لقاء الرئيس الاسد مع محطة SBS        زيارة السيدة أسماء_الأسد‬ لدار الرحمة لرعاية اليتيمات        انتخابات مجلس الشعب 2016        الرئيس الأسد في مقابلة لوكالتي ريا نوفوستي وسبوتنيك الروسيتين        
نجمة وطن :بقلم:م. فواز بدور
انا المسلم الذي يصلي كل أحد..بقلم: سومر كمال الدين
فساد الثقافة أم ثقافة الفساد
الإصلاح الإداري – منهجيته – تطبيقاته أسباب مقاومة التغيير
أمةٌ لم تفهم ما قيلَ لها وما قيلَ وسيُقال ...
وفد من أعضاء مجلس مدينة دمشق يزور مشاريع مؤسسة الآغا ...
بطولة كرة القدم للسيدات في سوريا ...
المنتخب السوري للمصارعة في مقدونيا ...
الانتخابات وما نريد ..؟؟

لاني سوري سأنتخب

     
سورية «بكرى»

التي هي سورية المستقبل.. سورية «بكرى» التي تحمل في طياتها المراسيم والقوانين التي صدرت بالمئات وبفترة وجيزة وكما يقال «على الباب».. ومن راهن على سقوط سوريتنا راهن على وجوده وفكره وأخلاقه وانتمائه وولائه لوطنه.. لن أدخل في هذا الإطار وتشعب الأفكار وإنما سأقول باختصار شديد: سورية لن تسقط

     
ثقافة الجبناء .. مفيد كمال الدين

الكل على سطح الكرة الأرضية يعرف ويشهد أن الشعب السوري  شعب محب للسلام وكريم وشهم ولا يعرف القتل .. والشعب السوري كان دوماً يعيش بظل الأمان والأمن ويحب السهر والعمل ويعلم الحب للآخرين ..

     
الحقيقة الغائبة ..

منذ استقلال سورية وحتى قيام الحركة التصحيحية المجيدة ، أؤوكد ذلك لأسباب عديدة سأذكرها لاحقاً .
تعرضت سورية لحوالي أحد عشر أو ستة عشر حركة انقلابية ، والإنقلاب وتأثيراته متعددة أولاً إنها حركة سلبية تؤدي بشكل أو بآخر لتراجع حركة الاقتصاد ولعدم الاستقرار وعدم توثيق منهجية عمل مستقبلية لحركة البناء وتعزيز الثقة مابين الشعب والقيادة الانقلابية ،

     
اسطورتنا .. أبو يعرب

بحياتي التي قضت .. وذهب بإدراج الرياح كنت أعيش ضمن أطار الأمل
ان أموت بهدوء بوطني وأن يكون وطني آمناً والحب وباء منتشراً بيننا نحن عباد السماء.
وأمل حقيقي يدفع بي للتحدي ولأن اعيش ماذكرت من خلال الأمان العام في بلدي يتحقق بوجود شخصيات قيادية تشعر بوجودها أنك آمن

     
« تولد الأبطال »بقلم: مفيد كمال الدين

بظل الامتداد العظيم للأسد العظيم سيد الوطن بشار الأسد.

تولد الأبطال من رحم أرض سورية.بهذا الوقت وبكل الأوقات،وبهذا الزمان الذي لايشبه أي زمان آخر .

     
جانسيت أم الشهيد

المفارقة الكبرى أن يجتمع الاثنين معاً لهدف واحد الأب والابن.. الأب قائد في ساحات الوغى والابن ابن أبيه ولا فرق بينهما إلا الخبرة .. لكن الانتماء واحد، الهدف واحد، الرؤية واحدة ألا وهو الوطن

     
قصيدة ياسر قشلق .

لطالما أنك تقود حركة فلسطين حرة التي لها مدلول حقيقي للحرية ومضمون واقعي فكري إيجابي يحاكي الوجدان، إن كان ثابت بمرارته أو بحلمه أو بالتمني.

     
« أسطورة زهر الدين » مفيد كمال الدين

لا تكفيك كل المقامات .. وأعرف أن كل الكلمات لا تغريك ..

أعرف جيداً ومهما كتبنا لا نفيك حقك ورفاقك الذين يشبهونك وأنت تشبههم ..

أعرف .. وبداية حماك الله .. حماكم الله .. فأنت أسطورةً بالزمان وأنت تحمل صفات الفارس بكل معنى الكلمة .. جئت الينا .. حيث كان التاريخ يخبئك بين صفحاته لهذا الوقت الموجع ..

     
« سقوط دمشق »

من المضحك أيها الأغبياء المتغابون .. الساقطون في المستنقعات أيها المتورمون .. العملاء .. الخونة الخائنون أن تسقط سورية أن تسقط الشام ... أن تسقط دمشق .

     
محاولة من الهردبشت البلطجية لإخماد بركان .. ضرار جمو

ها هي مياه الله تغسل أوساخهم وتعطر الأرض حيث تعبق بأرواحنا وتعيدنا لتلك الأيام التي عشقناها واتكأ كل واحد فينا على نافذة محبوبته .. ورسم لها وشماً على صدره .. وقال لها .. أنتمي لكِ.

حمداً لله على سلامتك .. وما اصبت به شيء بديهي فهم " البلطجية " لا يفهمون إلا هذه اللغة ..

     
الكون هو بعرين "43"شهيد

تنتصب بعرين وترتفع برحم أرضها على ثلاث وأربعون شهيداً
أخرهم وليس أخرهم الشهيد بسام درداري..
ترتفع نحو السماء ويباركها الله بأبنائها حماة الديار

     
الديك فيصل القاسم..بقلم: مفيد كمال الدين

أنت مثلهم تماماً ولو تقاضيت ملايين الدولارات، موروثك الثقافي محدود وبمساحة "حقلة " في ضيعتك

أنت تشبه أي متأزم وحاقد ولا تحترم الكبار من القادة والمغتربين، أنت لا تركع إلا لمن يدفع أكثر من معلميك وأسيادك من يرتدون عباءة الجينز.

     
مع الوحوش وجهاً بوجه.

ليست مصادفة انتقاء هذا العنوان ... ما بين ترويض الوحوش في الغابات وتعليمها كيف تأكل بأوقات وكيف تنام بأوقات وكيف ترقص لإسعاد الناس..

     
أشد زندقة..بقلم: مفيد كمال الدين

برأيكم ما هو الشيء الأشد زندقة ، العهر أم الدعر
الدعارة وكما هو معروف أنهاا أقدم مهنة بالتاريخ ولا تحتاج لرأسمال سوى مواصفات جسد الداعرة والزبائن متعددو الأشكال والألوان والأصناف ، تطورت هذه المهنة بأشكال متعددة وأماكن مختلفة وبقيت الأسس واحدة تواصل جسدين مع بعضهما البعض وصولاً للمتعة المادية الجسدية لا أكثر .

     
: 120  
الانتخابات وما نريد ..؟؟
سورية «بكرى»
المواطنة حقوق.. ومسؤوليات وواجبات
فساد الحكومة من فساد المواطن ... بقلم : فادي رجب